نسمات الجنان
أهلا و سهلا بك زائرنا الفاضل زائرتنا الفاضلة

المنتدى زاد إشراقا و نورا بوجودك

و يسعدنا أن تكون واحدا منا

فتفضل بالتسجيل في منتديات نسمات الجنان

نسمات الجنان
المواضيع الأخيرة
» سئل أحد العلماء
الخميس 26 سبتمبر 2013, 16:12 من طرف عمر المصري

» نصائح حكيم لابنه
الجمعة 13 سبتمبر 2013, 18:01 من طرف عمر المصري

» خلي الصورة تعبر عن احساسك
الجمعة 13 سبتمبر 2013, 17:59 من طرف عمر المصري

» سجل حضورك بدعاء
الجمعة 13 سبتمبر 2013, 17:56 من طرف عمر المصري

»  علاقة القصص الاربع في سورة الكهف (قصة اصحاب الكهف ,قصة صاحب الجنتين, قصة موسى والخضر, قصة ذي القرنين)
الخميس 08 أغسطس 2013, 15:06 من طرف عمر المصري

» إلى من تاه في خضم الحياة
الخميس 08 أغسطس 2013, 14:47 من طرف عمر المصري

» ابدأ يومك باحساس جميل
الخميس 08 أغسطس 2013, 14:41 من طرف عمر المصري

» اقوال وعبر
الخميس 08 أغسطس 2013, 14:34 من طرف عمر المصري

» هل انحرمت من حنان الأم؟
الخميس 08 أغسطس 2013, 14:28 من طرف عمر المصري

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
عمر المصري - 3832
 
التائب - 3388
 
mahassine - 3329
 
الصفا - 3255
 
lamia - 358
 
سناء - 215
 
مبتهل - 179
 
ملكة الحــب - 139
 
God slave - 96
 
ranin - 64
 

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 69 بتاريخ الإثنين 25 أبريل 2011, 08:06

ماتت التى كنا نكرمك من أجلها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

stt ماتت التى كنا نكرمك من أجلها

مُساهمة من طرف عمر المصري في السبت 16 أبريل 2011, 17:35

ماتت التى كنا نكرمك من أجلها
الأم نعمه كبيره .. و لكن للأسف لا أحد يعرف قيمتها إلا بعد فقدانها ..



وهناك الكثير من أحاديث رســولنا الحبيب صلى الله عليه وســلم توصى بالأم وتوضح قدرها
( الجنه تحت أقدام الأمهات)



ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ؟ ( ثلاثا ً)
قال : الشرك بالله
وعقوق الوالدين
وكان متكئا ً فجلس فقال : ألا وقول الزور .. وشهادة الزور
متفق عليه
وأيضا الأم باب من أبواب الرحمه .. بدعاءها لابنها



( ودعاء الأم مجابا حتى ولو كافره .. وطاعتها واجبه حتى ولو مشركه.. الا فى معصيه الله )



إغتنم الفرصة قبل أن يفوت الأوان وقبل أن يأتيها الأجل سارع الى مرضاتها سارع الى برها قبل أن يأتيها الموت عند ذلك لا تنفع الندامة حين تموت الام



يا ابن آدم ينادي ملكٌ من قِبل الله عز وجل يقول
( يابن آدم ماتت التى كنا نكرمك من أجلها فاعمل صالحاً نكرمك من أجله)
( يابن آدم ماتت التى كنا نكرمك من أجلها فاعمل صالحاً نكرمك من أجله )



ولكن للأسف صور ألإساءه للأم كثيره هذه الأيام .. فهل نتراجع قبل فوات الأوان ؟؟



وفي يوم من الأيام سترحل عن هذه الدنيا وحبها لك لم يفارق قلبها ،
وكل ما قامت به لم يحرك قلبك ويرققه تجاهها



فاذا كانت لا تزال بقربك لا تتركها ولا تنسى حبها واعمل على ارضائها
لانه لايوجد لديك الا أم واحدة في هذه الحياة



فهل أنت أو أنتي بارين بوالديكم ؟



اللهم ارحمنا اذا عرق الجبين و كثر الانين وبكى علينا الحبيب و يأس منا الطبيب اللهم ارحمنا إذا وارانا التراب وودعنا الاحباب و فارقنا النعيم وانقطع النسيم
اللهم ارحمنا إذا نسيا إسمنا وبليَ جسمنا واندرس قبرنا وانطوى ذكرنا
اللهم ارحمنا يوم تبلى السرائر وتبدى الضمائر وتنشر الدواوين و تحشر الموازين
اللهم ارحمنا فإنك بنا راحم و لا تعذبنا فأنت علينا قادر و لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك و لا يرحمنا برحمتك يا ارحم الراحمين
اللهم اغفر لوالديّ وارحمهما كما ربياني صغيرا ..
الأم ...


قالوا عنها..
مصدر الحنان والرعاية والعطاء بلا حدود ...
وقالوا ..
هي الجندي المجهول الذي يسهر الليالي ، ليرعي ضعفنا ويطبب علتنا ...
وقالوا..
هي الإيثار والعطاء والحب الحقيقي الذي يمنح بلا مقابل ويعطي بلا حدود أو منّة
وقالوا..
هي المرشد إلي طريق الإيمان والهدوء النفسي
وقالوا ..
هي المصدر الذي يحتوينا ليزرع فينا بذور الأمن والطمأنينة
وقالوا..
هي البلسم الشافي لجروحنا والمخفف لآلامنا
وقالوا ..
هي إشراقة النور في حياتنا
وقالوا..
هي نبع الحنان المتدفق بل هي الحنان ذاته يتجسد في صورة إنسان

وقالوا..
هي شمس الحياة التي تضيء ظلام أيامنا وتدفئ برودة مشاعرنا
وقالوا..
هي الرحمة المهداة من الله تعالى
وقالوا..
هي المعرفة التي تعرفنا أن السعادة الحقيقية في حب الله




أٌمي ...

قال تعالى "
( وقضى ربك الا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا اما يبلغن
عندك الكبر احدهما او كلاهما فلا تقل لهما اف
ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما "(


الأم ..

أشد أمم الأرض بأسا .. واسماها نفسا .. وأدقها حسا ..
وأرسخها في المكرمات أقداما .. وارفعها في الحادثات أعلاما ..
واقرها في المشكلات أحلاما .. وأمدها في الكرم باعا وأرحبها في المجد ذراعا ..

الأم ..

كوكب مضي ء بذاته .. ويسمو في صورته وسماته ..
وأجمل بلسما في صفاته ولها منظرا أحلى من نبراته ..
ونفس زكيه طاهرة بصلاته .. وجسما غريباً يبهر في حجابه ..
وعيوناً تذرف الحب بزكاته .. جدها عبرة .. ومزحها نزهة ..
نخلة عذبة .. وشجرة طيبة .. ومخزن الودائع .. ومنبع الصنائع ..



الأم ..

نعم الجليس ..
وخير الأنيس ..

ونعم القرين في دار الغربة ..
ونعم الحنين في ساعة القربة ..



نعم أيها الأحباب قالوا عن الأم كثيراً و وبالتأكيد قرأتم ما قالوا ...

وسطر الشعراء والابناء أرواع القصائد في حقها ..
وما لبثوا حتى يزدادوا فحق لهم ذلك ولن يملوا ...



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

عمر المصري
مشرف
مشرف

ذكر
عدد المساهمات: 3832
تاريخ التسجيل: 24/02/2010
الموقع: http://rosemaha.3arabiyate.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

stt رد: ماتت التى كنا نكرمك من أجلها

مُساهمة من طرف التائب في الإثنين 18 أبريل 2011, 16:53

آيات قرآنية عن الأم

أم كل شيء: أصله وما يجتمع إليه غيره، وبهذا المعنى ورد تعبير "أم الكتاب"، و"أم القرى".
ولقد أوصى القرآن الكريم بالأم، وكرر تلك الوصية لفضل الأم ومكانتها فقال سبحانه: "ووصّينا الإنسان بوالديه حَملته أمه وَهْناً على وهن، وفِصاله في عامين أنْ اشكر لي ولوالديك إليّ المصير. وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تُطعهما وصاحِبْهما في الدنيا معروفاً واتبع سبيل من أناب إلي ثم إليّ مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون" لقمان:14-15 .

كما قال تعالى: "ووصينا الإنسان بوالديه إحساناً حملته أمه كُرهاً ووضعته كُرها وحملُه وفصاله ثلاثون شهراً". الأحقاف:15 .

والإسلام قدّس رابطة الأمومة، فجعلها ثابتة لا تتعرض للتبدلات والتغيرات، فحرم الزواج من الأمهات قال سبحانه: "حُرمت عليكم أمهاتكم" النساء:23. كما بيّن أن رباط الزوجية لا يمكن أن يتحول إلى رباط أمومة أبداً، وشتان بينهما قال سبحانه: "وما جعل أزواجكم اللائي تُظاهرون منهن أمهاتكم"الأحزاب: 4 "الذين يظاهرون منكم من نسائهم ما هُنَّ أمهاتهم. إنْ أمهاتهم إلا اللائي ولَدْنهم". المجادلة:2.

إلا أن هذه الرابطة تتأثر بهول يوم القيامة فقط، فيستقل الولد عن أمه، والأم عن ولدها قال سبحانه: "يوم يفر المرء من أخيه. وأمه وأبيه. وصاحبته وبنيه. لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه". عبس:34-36.

هذا وإن رباط الأمومة يبيح للولد أن يأكل من بيت أمه: "ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج ولا على أنفسكم أن تأكلوا من بيوتكم أو بيوت آبائكم أو بيوت أمهاتكم" النور:61 .
وجعل الله سبحانه وتعالى الأم مسئولة عن تربية ولدها، فهي راعية ومسئولة عن رعيتها، وأشار سبحانه إلى هذه المسئولية الأخلاقية في قوله: "ما كان أبوك امرأ سَوء وما كانت أمك بغياً" مريم: 28. وذلك على لسان قوم مريم عليها السلام.

وأوجب الله سبحانه وتعالى للأم ميراث ولدها إن مات في حياتها كما أوجب له ميراثها إن ماتت في حياته. قال سبحانه وتعالى: "فإن لم يكن له ولد ووَرِثه أبواه فلأمه الثلث، فإن كان له إخوة فلأمه السدس". النساء:11 .
ولما كانت الأم مصدر الحنان ومنبع الإحسان بالنسبة للولد ذكّر هارون أخاه موسى عليهما السلام بأمه حين غضب وأخذ برأسه، قال سبحانه: "ولما رجع موسى إلى قومه غضبانَ أَسِفاً قال: بئسما خَلَفتموني من بعدي أَعَجِلتم أمر ربكم وألقى الألواح وأخذ برأس أخيه يجرّه إليه قال ابنَ أمَّ إن القوم استضعفوني.." الأعراف: 150 وفي موضع آخر قال: "يا بنَ أُم لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي" . طه:94 .

ومن الأمثلة التي ضربها الله سبحانه في القرآن للأمهات المثاليات أسوة للمؤمنات مريم وأم موسى عليهما السلام.

الأم في السنة النبوية

سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: مَن أحقُّ الناس بحسن صحابتي؟ قال: "أمك". قيل: ثم من ؟ قال: "أمك". قيل ثم من؟ قال "أمك". قيل ثم من؟ قال: "أبوك". رواه البخاري .
وسُئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الكبائر، فقال: "الإشراك بالله وعقوق الوالدين وقتل النفس، وشهادة الزور". رواه البخاري .

ونهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن سَبّ الوالدين وبيّن أنه من الكبائر فقال: "إن من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه". قيل يا رسول الله! كيف يلعن الرجل والديه؟ قال: "يسُب الرجل أبا الرجل فيسبّ أباه ويسبّ أمه". رواه البخاري .

وجاءت امرأة تسأله - صلى الله عليه وسلم - عن أمها التي ماتت وعليها صوم شهر؟ فقال: أرأيتِ لو كان على أمك دَين أكُنتِ قاضيَتَه؟ قالت: نعم. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "فدين الله أحق بالقضاء" .
وكذلك امرأة سألت عن أمها وماتت ولم تحجّ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "حُجيّ عنها" . رواه مسلم.
وكان صلى الله عليه وسلم شديد البر بمرضعاته ومربياته من ذلك أنه جاءت حليمة أمه بالرضاعة فقام إليها وبسط لها رداءه فجلست عليه.

الأم عند السلف

كان السلف رضوان الله عليهم يحتذون منهج النبوة فكان أبو بكر رضي الله عنه لما أسلم حمل إلى أمه الهداية ودعاها إلى الإسلام ولما تعذر عليه إسلامها طلب إلى النبي صلى الله عليه وسلم أن يدعو لها فأسلمت، وكذلك فعل أبو هريرة رضي الله عنه.

وعندما سمع عمر بن الخطاب صوت صائحة تَقَصّى خبرها فعرف أنها جارية من قريش تُباع أمها، فقال لحاجبه: ادع لي "أو قال : عليّ" بالمهاجرين والأنصار فلم يمكث إلا ساعة حتى امتلأت الدار والحجرة قال: فَحمِدَ الله وأثنى عليه ثم قال:
أما بعد : فهل تعلمون أنه كان مما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم القطيعة؟ قالوا: لا قال: فإنها أصبحت فاشية ثم قرأ "فهل عسَيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطّعوا أرحامكم". محمد:22.
ثم قال: وأيّ قطيعة أعظم من أن تباع أم امرئ فيكم وقد أوسع الله لكم؟ قالوا: فاصنع ما بدا لك. قال: فكتب في الآفاق: ألا تُباع أمّ حُرّ فإنها قطيعة رحم، وإنه لا يحلُّ. رواه الحاكم .

الاخ الحبيب عمرأنعم عليك بالصبر والسلوان وتذكرهم دائما بالدعاء الصالح
ولعل هذا الموضوع يذكر كلامنا بحسن معاملة أمهاتنا وابائنا فى المحيا والممات
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

التائب
مشرف
مشرف

ذكر
عدد المساهمات: 3388
تاريخ التسجيل: 03/02/2010
الموقع: http://rosemaha.3arabiyate.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

stt رد: ماتت التى كنا نكرمك من أجلها

مُساهمة من طرف عمر المصري في الإثنين 18 أبريل 2011, 19:02

سعدت بمرورك بصفحة موضوعي أخي التائب
مشكوررررررررراً على الإضافة القيمة والرائعة
بارك الله فيك
تقبلي تحياتي


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

عمر المصري
مشرف
مشرف

ذكر
عدد المساهمات: 3832
تاريخ التسجيل: 24/02/2010
الموقع: http://rosemaha.3arabiyate.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

stt رد: ماتت التى كنا نكرمك من أجلها

مُساهمة من طرف mahassine في الجمعة 19 أغسطس 2011, 15:46

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

امي الغالية الحنونة الطيبة
الواعية المثقفة الذكية الحبيبة الراقية المثالية الفاضلة الطاهرة العفيفة
انتقلت الى دار البقاء انا لله و انا اليه راجعون ...اشتاق لك امي و
صديقتي و سندي و صاحبتي و رفيقتي و بئر اسراري و و و و كل شيء رائع هو انت
... احبك غاليتي و اشتاق اليك ...لك مني اصدق الدعوات امي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

mahassine
مؤسسة منتديات نسمات الجنان
مؤسسة منتديات نسمات الجنان

انثى
عدد المساهمات: 3329
تاريخ التسجيل: 24/01/2010
الموقع: http://rosemaha.3arabiyate.net

http://rosemaha.3arabiyate.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

stt رد: ماتت التى كنا نكرمك من أجلها

مُساهمة من طرف عمر المصري في الثلاثاء 23 أغسطس 2011, 03:41

سعدت بتواجدك بصفحة موضوعي أختي محاسن
لا حرمنا الله من تواجدك الطيب
جزاك الله خيراً
تقبلي خالص تحياتي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

عمر المصري
مشرف
مشرف

ذكر
عدد المساهمات: 3832
تاريخ التسجيل: 24/02/2010
الموقع: http://rosemaha.3arabiyate.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى